طالب طب قرأ القران

Discussion in 'اسـتـراحــة الـمـركـز' started by تركي المطيري, ‏22/4/18.

  1. تركي المطيري

    تركي المطيري Trainee

    Joined:
    ‏5/7/16
    Messages:
    4
    {طالب طب قرأ القران}

    ضغوطات متواترة و علوم متناثرة و أفكار متحاصرة ، اختصار لما تشعر به ، لكن اعلم اخي الطالب ان الله يعلم ما انت فيه.

    اعلم اخي العزيز ان ما اقوله ليس نصيحة و مَنّ انا حتى انصح يرحمني الله ، ولكن تجربة مرت بي أردت ان انقلها لك.

    في يوم من الأيام فتحت القرآن و سقطت عيني على آيات ، تفكرت فيها و أعدتها و تاملتها كثيراً و رايتها تصف حالي و اعتقد حالك ايضاً وهي تدور حول ثلاثة نقاط.

    1️⃣ الاختبار.

    قال تعالى : {أَحَسِبَ النَّاسُ أَن يُتْرَكُوا أَن يَقُولُوا آمَنَّا وَهُمْ لَا يُفْتَنُونَ} [العنكبوت: ٢]

    تفكر فيها اخي العزيز و طبقها على حالك ، تدرس و تدرس و قد لا ترى نتيجة! ، كذالك الإيمان مع فارق التشبيه ، لابد ان يفتن الانسان في دينه او في عمله الدنيوي مثل ان تفتن قي دراستك ، و الفتنة تعني الاختبار فالله يختبرك ، تصبر ام تقنط ، فحدد اتجاهك.

    2️⃣ أجر العمل و الاجتهاد

    تكرر معي في نهاية اكثر من أية قوله تعالى {نعم أجر العاملين}

    مثل قوله تعالى :
    {......نِعْمَ أَجْرُ الْعَامِلِين} [العنكبوت :٥٨]
    {......نِعْمَ أَجْرُ الْعَامِلِين} [ال عمران: ١٣٦]
    {......نِعْمَ أَجْرُ الْعَامِلِين} [الزمر :٧٤]

    فعلم ان عملك و جهدك و اجتهادك لا يذهب سدا وان الله لن يخيب عملك و جهدك ، وسيرجع عملك عليك بالأجر الدنيوي او الأجر الأخروي.


    3️⃣ الصبر

    قال تعالى:

    {أَمْ حَسِبْتُمْ أَنْ تَدْخُلُوا الْجَنَّةَ وَلَمَّا يَعْلَمِ اللَّهُ الَّذِينَ جَاهَدُوا مِنْكُمْ وَيَعْلَمَ الصَّابِرِينَ} [آل عمران: 142]

    {يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا اصْبِرُوا وَصَابِرُوا وَرَابِطُوا وَاتَّقُوا اللَّهَ لَعَلَّكُمْ تُفْلِحُونَ } [آل عمران: 200]

    الصبر على جميع انواع البلاء من أسباب النصر و الفوز في الدنيا و الآخرة ، التعثر الدراسي بلاء و الصبر عليه نعمه ، واعلم يا رعاك الله ، ان الصبر على البلاء لا يعني الاستسلام و لكن يعني عدم السخط و المجاهدة ل رفع هذا البلاء.


    في الختام انوي نية ان دراستك و حياتك و مماتك لله وحده ،
    قال الله تعالى: {قُلْ إِنَّ صَلاتِي وَنُسُكِي وَمَحْيَايَ وَمَمَاتِي لِلَّهِ رَبِّ الْعَالَمِينَ } [الأنعام: 162].
    و انها لخدمة الدين و نصرة أهله فمن حسنت نيته حسن عمله ، و اعلم ان في القران حياة و هو البلسم الشافي لجميع انواع الآلام والجروح فلا تشغلك الدنيا عن قراءة القران.

    و فقني الله و اياكم ل خدمة دينه.
    @turki3almutairi
     

Share This Page